“القضاة”: مؤتمر العدالة فكرتنا.. وتصريحات عاشور مرفوضة

0
724
احمد الزند

تكبير الخط

كتب :

أكد المستشار عبدالله فتحى وكيل نادى القضاة، نائب رئيس محكمة النقض، أن اللجنة القانونية برئاسة المستشار أحمد الزند انتهت من وضع محاور مؤتمر العدالة المزمع عقده تقريبا، وأضاف أنه تم الاتفاق على خمسة محاور وهى مناقشة أسباب بطء التقاضى، وتعديلات قانون السلطة القضائية وقانون العقوبات وقانون الإجراءات الجنائية والمطالبة بميكنة المحاكم وتخصيص الشرطة القضائية، مشيراً إلى أن مؤتمر العدالة هدفه تحقيق العدالة الناجزة وإعادة الحقوق للمواطنين بدلا من أن تستغرق القضايا 10 سنوات وأكثر بسبب تكدس القضايا فى المحاكم كما أن هناك جرائم حديثة لا توجد لها نصوص فى القانون للعقاب عليها يجب إحداث ثورة تشريعية حقيقية.

وأضاف أن حديث سامح عاشور نقيب المحامين لوسائل الغعلام عن عقد مؤتمر للعدالة يرفض لأن فكرة المؤتمر نابعة من القضاة وسبق إجراء مؤتمر للعدالة فى عام 1984 بدار القضاء العالى.

وقال: منذ شهور شكل المستشار أحمد الزند لجنة قانونية لإعداد مقترحات ومحاور المؤتمر ولكن تم تأجيل المؤتمر بسبب الأحداث السياسية وسيعلن نادى القضاة عن موعد انعقاد المؤتمر بعد موافقة مجلس القضاء الأعلى، كما سيتم عقد ورش عمل لكل الهيئات القضائية وسيشارك فيها المحامون ليتم الاتفاق على النصوص القانونية المقترحة للتعديلات لعرضها على مجلس النواب المقبل.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا