نجيب الهلالى …أخر رئيس وزراء الملكية

0
387
نجيب الهلالى

تكبير الخط

كتب :

نجيب الهلالى …النشاة

ولد في أكتوبر ١٨٩١ في أسيوط وحصل على البكالوريا من المدرسة التوفيقية والتحق بمدرسة الحقوق الخديوية وتخرج فيها عام ١٩١٢، وسافر في بعثة تعليمية إلى فرنسا، ثم رجع للقاهرة، وفتح مكتبا وعمل بالمحاماة، ولكن لم يلبث بها طويلا فعمل فى النيابة واخذ طريقه فى سلك القضاء في قسم قضايا الملكية الخاصة، كما عمل استاذا بكلية الحقوق عام 1923 ثم مستشارا ملكيا وبعدها سكرتيرا عاما لوزارة المعارف ثم مستشارا قانونيا للوزارة ثم مستشارا بقضايا الحكومة لوزارة الداخلية.

نجيب الهلالى أول من أقر مجانية التعليم

عُين وزيرا للمعارف في وزارة توفيق نسيم والتي أيدها حزب الوفد وأعادت دستور 1923 ثم انضم إلى حزب الوفد وأعيد وزيرا للمعارف عام 1937 قبل سقوط الوزارة. في فبراير1942 عاد للمرة الثالثة وزيرا للمعارف وأقر مجانية التعليم الابتدائي التي نادى بها طه حسين المستشار الفني لوزارة المعارف في ذلك الوقت.

في يناير 1950 رفض الهلالي الاشتراك في الوزارة الوفدية واعتزل الحياة السياسية. في صيف 1951 ظهرت له اتصالات ببعض رجال السراي والإنجليز ثم خرج عن عزلته بعد أن ألغى رئيس وزراء الحكومة الوفدية مصطفى باشا النحاس معاهدة 1936، وصرح وقتها الهلالى تصريحاً هاجم فيه الوزارة فقرر الوفد فصله من الحزب.

تولى الوزارة في مارس 1952 رافعا شعار التطهير قبل التحرير وشن هجوما على الوفد واعتقل جمعا من العناصر الوطنية وحل البرلمان وأعلن الأحكام العرفية وفرض الرقابة على الصحف, وعين في عهده محمد عبد الرؤوف باشا المفتش نائباً و كانت المرة الأولي التي يعين فيها نائبا لرئيس مجلس الوزاء. سقطت هذه الوزارة في 2 يوليو 1952.

أخر رئيس وزراء فى العهد الملكى وأقصر وزارة

وفي 22 يوليو 1952 صدر المرسوم الملكى رقم 15 لسنة 1952 التالى له بتكليفه بتأليف الوزارة الجديدة..

«الأمر الملكي رقم ٥١ لسنة ١٩٥٢.. صادر إلى حضرة صاحب الدولة أحمد نجيب الهلالى باشا لما لنا بكم من عظيم الثقة، ولما عهدناه فيكم من سداد الرأى ومضاء العزيمة وواسع القدرة على الاضطلاع بمهام الأمور، قد رأينا أن نوجه إليكم مسند رياسة مجلس الوزراء في الظروف الدقيقة الراهنة التي تتطلب السهر المتواصل على مصالح الوطن وحقوقه في الداخل والخارج…وإنا لوطيدو الأمل في ألا تدخروا جهدًا ولا وقتًا في توفير أسباب الاستقرار لها، وتوطيد أركان الأمن والنظام بين ربوعها.

«فضلا عن دعم بنيانها الاقتصادي، والنهوض بشتى مرافقها لتنعم بحياة كريمة، عمادها صفوف موحدة وقوى مجمعة وقلوب مؤلفة، وشعارها أن مصلحة الوطن فوق كل مصلحة، وأن إسعاد الشعب هو أقدس الغايات وأعز المرامى.. إلى آخره».

وفي المقابل رد الهلالي على تكليف الملك يشكره على الثقة ويعرض أسماء من اختارهم تألفت لوزارته غير أنه لم تمض ساعات حتى اندلعت ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢ قبل أن يدخل الهلالى مقر وزارته فقدم استقالة الوزارة للملك في ٢٣ يوليو ١٩٥٢ وقبلها الملك، وبذلك فهو رئيس أخر واقصر وزارة فى العهد الملك فلم تستمر اكثر من 18 ساعة .

بعد الثورة اعتزل السياسة وتفرغ للمحاماة مرة أخرى فكما بدا مشواره السياسى كمحام أنتهت حياته وهو محامى، ولكن فى عام 1958 توفيت زوجته فاعتكف فى منزله فى المعادى، فأصابته أزمة قلبية توفى بعدها في ديسمبر ١٩٥٨.

وخلف وراءه نجله أحمد نبيل الهلالي المحامى اليسارى الذى عرف بقديس اليسار الذى سار  الذي سار على درب والده في دراسة القانون والعمل بالمحاماة والعمل السياسي.

gal1
نجيب الهلالى يظهر على يمين الملك فاروق

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا