التمثيل المفضوح للتعليم المفتوح

0
976
مجدى عبد الحليم

تكبير الخط

كتب :

محاولة جديدة من خريجى التعليم المفتوح للقيد بنقابة المحامين قاموا بها أول أمس حينما عرضوا مسرحية هزيلة تم اخراجها صورة سيئة تحكى عن فتاة من حملة ليسانس الحقوق من خريجى التعليم المفتوح من حملة الدبلومات الفنية تحاول القاء نفسها من شرفة نقابة المحامين فينقذها زملاءها الذين كانوا بانتظارها وبجوارها وليصورها باقى زملاءها الذين كانوا بالانتظار فى مكان التصوير أمام الباب المغلق من شارع رمسيس ويقول زميل أثناء التصوير حسبنا الله ونعم الوكيل، وتكتمل الصورة عندما تنشر مواقع أمل الأمة ورصد الاخوانية أن محامية تحاول الانتحار بسبب سامح عاشور، وبالطبع النشر فى باقى المواقع يبدأ بكلمة محامية ،

بالطبع الخبر مقصود به تعطيل صدور تعديلات قانون المحاماة ، ولاتخلو الأصابع من تحريض للبعض وصمت الآخرين على الرغم أنه سواء بقانون أو غير المسألة محسومة نقابياً وتم تحصينها قضائياً .

ولاتجد موقف نقابى واحد يجروء على التصريح بالموافقة على قيد هؤلاء الا لغرض او مصلحة أو تحت ضغوط احتجاجات أو متاجرة نقابية كما هى عادة بعض التجار الجدد هذه الايام.

واذا كان موقف نقابة المحامين قد استقر منذ مجلس 2005 وفى أكثر من قرار من مجلس نقابة المحامين بالاجماع على عدم قيد خريج التعليم المفتوح من حملة الدبلومات الفنية صنايع وتجارة وزراعة وليست ثانوية عامة بجداول نقابة المحامين.

وعلى الرغم من تدهور أحوال المحاماة والمحامين الواضحة للعيان والمناداة بتنقية جداول نقابة المحامين من حملة كارنية النقابة ولايمارس المهنة ، الا أنه يتجدد كل فترة المطالبة بالغاء هذا القرار أو تجاهله ، وقيد هؤلاء بجداول نقابة المحامين.

وكانت أظهر التحديات تلك التى تمثلت فى موافقة فريق الاعضاء من جماعة الاخوان لعدد من هؤلاء للقيد فى الجداول أيام حكم الرئيس مرسى وعقد اجتماع منفصل للتباحث فى هذا القرار وقد وقع أغلبهم على موافقة قبل الاجتماع غير أنه لم يصدر لهم قرار واضح بل لم يحرر محضر اجتماع لهم أصلاً فى هذا اليوم.

وتبدو أسهل وسيلة هروب من المواجهة وعلى سبيل المناورة ولاتزال هى تحميل الموقف بالكامل الى شخص النقيب سامح عاشور وهو مافتح مجال للاحتجاج والتظاهر والتى وصلت الى حد تعطيل العمل بالنقابة.

ومن ناحية أخرى لجأ عدد من خريجى التعليم المفتوح حملة الدبلومات الفنية الى القضاء للحصول على حكم وأقاموا الدعوى رقم 1002 لسنة 130ق للحصول علي حكم بقيدهم بجدول المحامين المشتغلين ، طاعنين علي القرار السلبي من النقابة بعدم قبول قيدهم امام محكمة استئناف القاهرة طبقا لنص المادة 13 من قانون المحاماه.

وقد خسر المدعون دعواهم وتحصن موقف نقابة المحامين قضائيا ، ونحن على مشارف تعديلات قانون المحاماة
فهل كنا فى حاجة الى هذه المسرحية لاعادة الازمة الى الواجهة..

شيئ غريب
ولك الله يانقابة المحامين

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا