“رياض”: نقيب المحامين يتساوي في المكانة مع رئيس الجمهورية “الجزء الرابع”

0
1162
على رياض

تكبير الخط

كتب :

حوار _ مجدي عبدالحليم

تصوير_ محمد رمضان

المحاماة أصبحت مهنة من لامهنة له

طالما هناك انتخابات بالنقابة العامة والنقابات الفرعية لن يتم تنقية الجدوال

 اطالب بتفعيل لجنة القيم بسبب تطاول الشباب على رموز المحاماة

من العيب أن يذهب محام للنقيب ليشكو من أمين شرطة أو ضابط

لابد من تفعيل معهد المحاماة كي يقوم شيوخ المحامين بتعليم الشباب اداب المهنة

في الجزء الأخير من لقاء موقع “نقابة المحامين” مع أحد أعلام المحاماة الاستاذ على رياض نقيب المحامين بالمنيا السابق، والذي تطرق الى الأزمات التي تواجه المحامين وعلاقة المحامي بالشرطة، وأدبيات وأخلاق مهنة المحاماة وغير ذلك من الأزمات تجدها في هذا التقرير.

 قال علي رياض نقيب المحامين، إن مهنة المحاماة أصبحت مهنة من لامهنة له، مشيراً أن هناك مبيض محارة ويحمل كارنيه استئناف عالى، وسائق تاكسي ومعه كارنيه استئناف عالى متسائلاً:” كيف يتأتي لنقابة المحامين تنقية الجدول من الدخلاء على مهنة المحاماة، والذين لايعملون بمهنة المحاماة مطالباً بتشكيل لجنة محايدة لتنقية جدوال المحامين، من كل مالايعمل بمهنة المحاماة، دون اعتبار للصوت الانتخابي، طالما أن هناك انتخابات بالنقابة العامة والنقابات الفرعية لايتم تنقية الجدوال.

وأشار رياض إلى أن بعض أعضاء مجلس النقابة لديهم قائمة بأسماء الحاصلين على كلية الحقوق وأرقام تيلفوناتهم، وعندما تقترب الانتخابات يتم الاتصال بهؤلاء، لانتخاب أسماء بعينها، ولذلك لابد من تشكيل هيئة من شيوخ المحامين لتنقية جدوال المحامين،من خلال معايير تضعها مجلس النقابة،لكي يتم غربلة الجدوال من الدخلاء على المهنة.

وعن نص القانون الجديد الخاص بتنقية جدوال المحاماة أضاف نقيب المنيا السابق أنه في حالة التصديق على هذا النص يكون في الصالح اللجنة التي اقترحتها ومطالباً بتفعيل لجنة القيم بسبب تطاول الشباب على رموز المحاماة، فهناك تطاول غير مبرر على رموز المهنة، مؤكداً أن نقيب المحامين رمز لجميع المحامين، مؤكداً أن نقيب المحامين يتساوي مع رئيس الجمهورية في المكانة وكذلك رئيس الوزراء، فالنقيب رفض أن يكون في موقع الوزير نظراً لأنه يري النقابة أقوي من أي منصب وزاري.

وتابع أن هناك أكثر من 600 عضو مجلس شعب ولكن هناك نقيب واحد فقط، مشيراً إلى أنه من العيب أن يذهب محامي للنقيب للشكوي من أمين شرطة أو ضابط شرطة متسائلاً:” كيف يصل بأمين شرطة أن يتطاول على محامي إلا إذا كنت تطاولت عليه” لافتاً إلى أن المحامي إذا احترم ذاته سوف يجبر الآخرين على احترامه .

ولفت رياض إلى أنه رأي الاستاذ مرقص القوصي بشموخ يدخل المحكمة وهويرتدي بدله وعليها بلطو، ويصرخ في السكرتيرة الخاصة به لأنها لم تأتي بالروب، قائلاً لها :” عايزني أدخل المحكمة عريان” مشيراً إلى أن المحامين في الزمن الجميل علمنا إن مهنة المحاماة مهنة رأس مالية، وأية ذلك عندما تطبق النظام الاشتراكي تراجعت مهنة المحاماة ثم عادة للإزدهار في النظام الرأس مالي .

وطالب نقيب المحامين السابق بتفعيل معهد المحاماة في حجرة المحامين لكي يستطيع شيوخ المحامين تعليم المحامين أداب المهنة مشيراً إلى أن فكرة الانتخابات لاتضر بالعمل النقابي، لأنه لايوجد واحد يجمع عليه جميع الناس مطالباً بمعايير آخري غير المعايير الموجودة.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا