لجنة الحريات: الوقفة الاحتجاجية ستستغل.. ولن نستطيع التحكم فيها

0
764

تكبير الخط

كتب :

عقدت لجنة الحريات بنقابة المحامين،اليوم، اجتماعا، بشأن بالوقفة الاحتجاجية ومؤتمر حقوق الحريات الذى كان من المقرر عقده غدا ولكنه تم تأجيله، وذلك بحضور أعضائها طارق إبراهيم ومحسن أبوسعدة وأشرف عبد الغنى وناصر العسقلانى وعماد الوراقى.

وقال ناصر العسقلانى المحامى بالنقض وعضو لجنة الحريات، أنه لاجدوى لعقد وقفة احتجاجية عن الإرهاب أو مؤتمر خاص بالحقوق والحريات لأن عقده يعتبر مزايدة، مشيرا أن هناك حوادث تفجير تمت وضباط ومواطنين توفوا إثر هذه الانفجارات.

وأكد أشرف عبد الغنى المحامى بالنقض وعضو اللجنة، أن هذه اللجنة كانت سباقة بالمواقف الخاصة الوطنية، وأن مقتل وتعذيب محامى من المطرية تم اتخاذ إجراءات حاسمة له، مشيرا أن مجلس نقابة المحامين يؤدى دوره على أكمل وجه، وأن الوقفة الاحتجاجية ليس لها مبرر.

فيما أشار عماد الوراقى المحامى بالنقض، أن هذه الوقفة الاحتجاجية ضد الإرهاب ستستغل ولن نستطيع التحكم فيها.

وقال محسن أبو سعدة المحامى بالنقض وعضو لجنة الحريات” نحن ننتظر انتهاء التحقيقات فى قضية كريم حمدى المحامى المتوفى، ونحن مع نقيب المحامين سامح عاشور فى خطواته، ونتابع ما نسفر عنه من تحقيقاته وخلافه”.

وتحدث أعضاء اللجنة عن القانون الخاص بالكيانات الإرهابية والإرهابيين مابين مؤيد ومعارض حول هذا القانون ببعض مواده التى تتضمن ماهية الكيان الإرهابى والأموال والتمويل واختصاص دوائر الجنايات بنظر طلبات الإدراج بالقوائم.

وطالب طارق إبراهيم المحامى بالنقض، رئيس الجمهورية بعدم التوقيع على القانون الخاص بالموظف العام بشأن ضرورة العرض على رئيس الوزارء قبل الإحالة لكون هذا التعديل يتعلق بالمال العام وليس الخاص لحين العرض على مجلس النواب لإقراره من عدمه.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا