بمناسبة صدور حكم عدم الدستورية

0
2029

تكبير الخط

كتب :

هو تخطيط مقصود …أعاد مجلس الدولة هذا القانون لمجلس الوزراء لتعديله على ضوء الملاحظات التى أبديت عليه، ولكن لم يتم تدارك هذه النصوص المعيبة من قبل فقهائه ومستشاريه وهم كثر…. !!!!..

هو ليس تهريجاً أبدآ، إنه أمر مقصود تمامآ وكله بالقانون على رأى زعيمنا ورئيسنا السابق / أنور السادات …وطبعآ بدأت الأبواق الفضائية فى التغنى بأن حكومتنا الغراء تنصاع للقانون وتطبقه، أما مرسى فرفض ذلك وعطل الأحكام …وبلا بلا بلا.

هل كان يفترض غير تطبيق القانون والأحكام وتنفيذها؟!!!!!!! وهناك الكثير من الملفات الأخرى التى ممكن أن تكون مثل عفريت العلبة – ممكن تظهر وقت اللزوم والطلب – وعلمتنا التجربة والخبرة فى المحاكم الكثير من هذه الأمور، وإلا بماذا تفسر استجابة محكمة القضاء الإدارى لطلب رفع كل هذه الدعاوى الدستورية – إجراء لازم؛ لأنه لا ترفع الدعوى بعدم الدستورية مباشرة أمامها – وبمثل هذا الكم والسرعة ؟؟؟؟!!!!!!

فمثلا كان فى السابق عندما يستبعد مرشح عن العمال والفلاحين – وليس له هذه الصفة فى الحقيقة – بسبب أنه ليس من أبناء هذه الدائرة فكان يتم الحكم برفض طعنه ولكن فى ذات الوقت هو أثبت بحكم قضائى صفته كعامل أو فلاح ( ضمنآ) – لأنه رفعه بهذه الصفة ولم يتم نفيها …..وهذا الأمر كانت له أهمية كبيرة فى الانتخابات وبموجب حكم قضائى وهناك الكثير من هذه الحيل القانونية الأنتخابية مثل أن تدلى بأصوات لأشخاص متوفين – تعلمهم – ثم تطعن بعد ذلك بالبطلان على النتيجة.

أيها السادة ……………هذا مقصود مقصود مقصود …ياولدى

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا