صراع نوح والخواجة فى نقابة المحامين

0
326
1

تكبير الخط

كتب :

عندما نرصد مجلس نقابة المحامين 1992 فاننا لانقف أمام مجلس هام من مجالس نقابة المحامين ، فيه الكثير من الاحداث والوقائع ، وفيه من الانجازات والاخفاقات ، الا أن هذا المجلس بالذات شهد نهاية مرحلة طويلة وقاسية من الصراعات داخل مجلس نقابة المحامين فى المجالس السابقة حتى آلت قيادة دفة العمل النقابى الى جماعة الاخوان لتدخل النقابة بعدها الى نفق الحراسة المظلم ثمانى سنوات عجاف.

يرصد الصحفى سلامة عبدالحميد على مدونته بحثاً على لسان المحامى أحمد حلمى تناول هذه المرحلة وكيف تم اختيار هذا المجلس والكواليس التى كانت والصفقات التى عقدت ، وان تطرق البحث من عنوانه عن أسباب انشقاق مختار نوح وثروت الخرباوى عن جماعة الإخوان المسلمين، الا أن ما يهم موقع نقابة المحامين هو ما جاء من رصد للمناخ الذى أحاط بمجلس 1992 ودور مختار نوح المحورى فيه وفرض نفوذه وصراعه مع احمد الخواجه الذى اضطر فى سبيل التخلص من سيطرة الاخوان الى فرض الحراسة عليها  . 

يقول الكاتب أنه سيعود الى الوراء “فلاش باك” ليلقى نظره على شخصية مختار نوح فى فترة الجامعة وأنه كان ذو ميول يساريه انضم للجماعة بعد تخرجه منتصف السبعينات على يد المرشد عمر التلمسانى، لمع نجم مختار سريعا بعون ومساعدة التلمسانى الذى كان يرى فيه مشروع نجم فسانده ودعمه داخل الجماعة وتنباء له بانه سيكون له شأن عظيم، فى ذلك الوقت كان مجلس نقابة المحامين ذو صبغة قومية متنوعه يضم كبار الاسماء وان كان غالبيته وفديه، لم يكن للاخوان فى مجلس النقابة الا المسمارى وهو شخص طيب القلب وهادىء الطباع لا يميل للصراعات السياسية.

ويصف الكاتب حالة نوح وقت انضمامه للنقابة فيقول “انضم مختار لنقابة المحامين واضعا نصب عينيه مجلس النقابة وبوفاة الاستاذ المسمارى بدأ مختار مشروعه تجاه مجلس النقابة،فخاض مختار اول انتخابات على مقعد الشباب ضمن مجموعة من الأسماء اللامعة منها سامح عاشور 1984.”

ويرصد على لسان حلمى ” ان النقيب أحمد الخواجة استحدث فى هذا العام تعديل لقانون المحاماة استحدث فيه مقعدين للشباب كان يقصد بهما مختار نوح وسامح عاشور، وبالفعل انتهت انتخابات 1984بنجاح مختار نوح وسامح عاشور على مقعدى الشباب ليبدأ مختار تكوين اول كتلة اخوانية داخل النقابة.
وذلك على الرغم من رواية أخرى كانت لصابر عمار أن مقاعد الشباب كانت ثلاثة وليست اثنتان وقد شعر عمار باحتمال قصر الخواجة المقاعد على اثنين فراح يؤكد للخواجة بعد ظهور نوح أن يبقى على المقاعد الثلاثة الا أن الخواجة طمأنه أنها لو كانت اثنتين فهى لعاشور وعمار ، لكنها كانت لنوح وعاشور ليخرج صابر عمار من منافستيهما على مقعد الشباب وليبدأ نوح أولى خطواته فى مجلس المحامين 1984 .

ونعود للكاتب الذى يضيف عن هذا العام وكان نفس التوقيت هو بداية دخول الاخوان للنقابات المهنية فاسند الاخوان ادارة ملف المحامين بالجماعة لمختار نوح

ahmed

شكل مختار ما يعرف بلجنة الشريعة كغطاء لكتلة الجماعة داخل النقابة .. بينما لجأ عاشور للجنة الشئون العربية ليشكل بها كتلة ناصرية، لتدور معركة متبادلة بين عضوى الشباب قال عنها الخواجة ان واحد من الشابين سيكون نقيبا للمحامين ذات يوم.

بدأ مختار تكوين كتلة الاخوان داخل النقابة فبدأ بالاستعانة باصدقائه فضم ثروت الخرباوى للجماعة وتلاه العديد من الاسماء منهم عاطف عواد وسيد جاد الله وسيد عبد العزيز وشجع محامين على الاخوان على الانضمام باللجنة لتتحول لكتلة تصويت اخوانية.

نجح مختار فى سنوات قليلة ان يحول لجنة الشريعة الى 3000 عضو من الاخوان كانت نواه قوته التصويتيه محاولا رفعها الى 5000

السابق كان فلاش باك .. رؤية توضيحية لكيفية بداية ونشأة مختار نوح داخل الجماعة .. نقفز الان الى الوضع الراهن وسنقسم البحث الى جزئين .. الاول تجربة مختار والمقارنة بنها وبين ما يدعوا اليه .. والثانية اسباب الانشقاق الحقيقية

من اوجه النقد التى يوجهها مختار وثروت الى الاخوان وتجربة مرسى انهم اقصائيين اقصوا الجميع واستحوذوا على كل شىء وانهم طلاب سلطة بينما مختار وثروت يصفون انفسهم بانهم سخصيات وسطية تقبل التعامل مع الجميع وان الوطن للجميع دون استحواذ، فمن السهل على الشخص ان يرفع لافتات ويقول شعارات فى الميكوفونات .. لكن اذا اردت ان تعرف حقيقته فانظر الى تجربته.

مرسى والاخوان استحوذا واقصوا عندما وصلوا الى السلطة فاحتكروا كل سىء البرلمان والرئاسة وكل المناصب وادخلوا رجالهم لكل المؤسسات هذه كان سلطة الاخوان وهم فى اعلى درجات السلطة رئاسة وبرلمان .. دعنا نرى ماذا فعل مختار عندما كان يمتلك السلطة فى منطقة صغيرة.

مختار بمعاونة ثروت بعد تكوين كتلة قوية داخل النقابة باسم لجنة الشريعة قررا ان يستحوذا على كل النقابة وبذات الطريقة، تجربتهم الاولى التى توصف بالانتهازية كانت انتخابات النقابة 89 التى صدر فيها 16 حكم قضائى بانها مزورة.

تجربتهم الاولى التى توصف بالانتهازية كانت انتخابات النقابة 89 التى صدر فيها 16 حكم قضائى بانها مزورة، حتى تطورت الامور الى استيلاء على النقابة واطلاق نار وصراع بين جبهتين .. جبهة تحارب تزوير الخواجة وجبهة حكومية برئاسة الخواجة.

مختار بذكائه المعهود قام بعمل فلاش اعلامى فاعلن انسحابه من الانتخابات ثم سحب كتلة الاخوان كلها من الصراع ووقف موقف المتفرج، لم يقف مع الحق ولم يقل كلمة حق ولكن ادار المعركة بعقلية انتخابية فترك الجبهتين تتصارعا ووقف متفرجا خارج الصراع.

انتهى مشهد احداث 89 بحبس احمد ناصر ورفاقه ثم الحكم بتزور انتخابات مجلس 89 .. ثم مرحلة انتقالية وتمهيد لانتخابات 92

انتخابات 92 كان مختار قد اكمل جبهته وكتلته ليعلن لاول مرة عن قائمة اسلامية فى نقابة المحامين تحت شعار “الاسلام هو الحل” بينما وقفت جبهة ناصر وفهيم فى وجه قائمة الخواجة الحكومية انضمت كل القوى الوطنية لجبهة ناصر وفهيم فى محاولة لاسقاط قائمة الحكومة.

فى جلسة تحكيم انتهت القوى الوطنية الى التصويت لعثمان ظاظا ليخوض الانتخابات كنقيب فى مواجهة الخواجة وقائمة الحكومة وامتثل الجميع للتحكيم والتصويت الا احمد ناصر بعد ان تلاعب به الخواجة ودفعه لخوض الانتخابات لكن القوى الوطنية كاملة بالنقابة اتفقت على التصويت لعثمان ظاظا حتى رجال ناصر فبقى ناصر وحيدا وتجمعت القوى الوطنية كاملة معلنة اسقاط الخواجة وانهاء سيطرة الحكومة على النقابة فى معركة انتخابية شرسة بينما مختار يخوض الانتخابات بقائمة الاخوان التى تضم 14 عضو على رأسها احمد سيف الاسلام حسن البنا .. اول قائمة للاخوان

مجلس النقابة 24 عضو مختار يخوض بقائمة 14 عضو لضمان السيطرة على اغلبية المجلس بخطة انتخابية ذكية

الموقف الانتهازى الثانى لمختار نوح ورفيق دربه ثروت الخرباوى .. مشهد انتخابات 1992

بدأ يوم الانتخاب مشتعلا .. وتكتلت القوى الوطنية تدعوا لنقيبها عثمان ظاظا لاسقاط نقيب الحكومة الخواجة وانهاء سيطرة الحكومة، ثم الساعة 2 ظهر يوم الانتخاب يتأكد الخواجة ان التصويت يتجه بشدة ناحية عثمان ظاظا وانه على وشك السقوط الفعلى لاول مرة منذ 30 عاما، فيستنجد الخواجة بتلميذه مختار نوح انقذنى يا مختار انا باسقط .. فيفرض مختار شروطه على الخواجة الذى وافق مجبرا.

الساعة 3 ظهر يوم الانتخاب يوجه مختار نوح طعنة قاتلة فى ظهر القوى الوطنية فيدفع بكتلة الشريعة للتصويت الى الخواجة، وبالفعل تبدأ كتلة الاخوان فى التصويت للخواجة من الساعة 3 بعد ان صدر لها تكليف من مختار بالتصويت للخواجة، وبهذا أضيف الى اصوات مرشح الحكومة 3000 صوت وتنهار خطة القوى الوطنية فى اسقاط سيطرة الحكومة بطعنة غدر فى الظهر من مختار نوح.

المشهد الانتهازى الثالث لمختار نوح .. بدأ فرز الصناديق فى انتخابات 92 وتقدم غير مسبوق لقائمة التيار الاسلامى بشعارها

تظهر نتائج الفرز الاولية نجاح ال14 عضو لقائمة نوح ونجاح اثنين من المتحالفين معه ليكون سيطرة مختار ب 16 من 24، بعد ان كانت اعلنت نتيجة النقيب بفوز الخواجة .. يطلب الخواجة مختار ليقول له “صبرى مبدى مش حايسقط يا كده يا تتلغى الانتخابات”

وفى موقف شديد الانتهازية يوافق مختار على تزوير نتيجة الانتخابات بنجاح صبرى مبدى عن مقعد الاسماعيلية واخر ليسقط ما تبقى من مرشحى القوى الوطنية وتعلن النتيجة بفوز قائمة مختار ب 14 عضو وقامئة الخواجة بعشرة اعضاء.

وهنا يصبح مختار نوح هو النقيب الفعلى والمسيطر الوحيد على النقابة بعد ان فاز باغلبية عضوية المجلس، ويجدر بنا هنا عقد مقارنة بين تجربة مرسى والاخوان الموصوفة بالاقصائية .. وتجربة مختار نوح عندما كان المسيطر والمهيمن.

بدأ مختار اول فاعليات هذا المجلس باقصاء كل القوى الموجودة والسيطرة التامة على النقابة باغلبية التصويت المسيطرة على المجلس فشكل هيئة المكتب معتمدا على قوته التصويتية ليكون هو امين الصندوق ويكون سيف البنا امين عام ويستحوذ على كل مقاعد الهيئة الستة ولم يستطع الخواجة فعل شىء الا ان يلعب منفردا مع مختار ندا لند .. وتبدأ سيطرة مختار على كل جنبات المجلس فيسيطر على كل لجانه ويوزعها على اصدقائه ويدخل فى حرب ضد لجنة الحريات ليسيطر عليها حتى بات هو الرجل الوحيد فى النقابة.

لم يكتف مختار باقصاء كل القوى بالمجلس من الموالية للخواجة لكنه وجهه ضرباته الى القوى المناوئه للحكومة ايضا فتعمد مختار فى المعركة الانتخابية اسقاط احد اهم نجوم الحريات فى المجلس وهو احمد نبيل الهلالى الذى ظل عضوا اكثر من 40 عام من اول يوم ترشح فيه نبيل الهلالى لعضوية النقابة لم يسقط مرة واحدة ظل عضوا اكثر من 40 عام لكن مختار نوح نجح فى اسقاطه بحرب لا تخلوا من الضرب تحت الحزام عندما اشاع عنه انه شيوعى ملحد ليسقطه بالفعل لاول مرة فى تاريخها.

كانت نتيجة ممارسات نوح الاقصائية ان وحدت كل التيارات ضده الحكومية من ناحية والمعارضة من ناحية اخرى وبات مختار هو رجل النقابة الاوحد ونجمها الذى يوصف بالطاووس يعطى لمن يشاء ويمنع عن من يشاء ويتحكم فى كل شى.

خلال ذلك ارتكب مختار كثير من الاخطاء بعضها اخلاقى وبعضها مالى وبعضها شرعى فمنح اصدقائه مميزات ومنحهم عطايا واختص رجاله بمناصب ولجان ووقع فى كثير من المخالفات المالية رصدها تقرير الجهاز المركزى.

العجيب ان مختار لم يوجهه ضرباته للتيارات الاخرى فقط لكنه بعد سيطرته الكاملة وجهها الى تياره هو نفسه فكان يقصى اى اسلامى يختلف معه بل زاد الموقف ليقصى بعض المنتمين للاخوان ايضا .. لا يجب ان يظهر احد الا مختار  حتى تسبب بافعاله فى كارثة لكتله الانتخابية عندما دخل فى حرب ضد احمد سيف الاسلام حسن البنا فحاربه داخل النقابة وضيق عليه ووجد الخواجة فرصة سانجه له فى معركة مختار وسيف البنا ليستقطب سيق ويحصل منه على اعترافات بمخالفات مختار المالية.

مختار-نوح-مع-مصطفى-مشهور

الى هذا الحد لم يعد مقبولا ان يسيطر مختار على كل شىء وقد تجمع خصومه ضده من كل التيارات وشنت عليه الحرب فاعلن اعضاء المجلس العشرة بقيادة صبرى مبدى وتهانى الجبالى وسامح عاشور استقالتهم من المجلس ولم يعبأ مختار بذلك فادار النقابة بمفرده معتمدا على اجتماع المجلس ب 14 عضو موالين له وزاد جشع مختار وعلى طموحه فاطاح بالخواجة النقيب وهمشه وجعله بلا اهمية وانفرد هو بكل القرارات وبالسيطرة على كل الامور مما دفع الخواجة الى اعتزال الحضور الى النقابة والبقاء فى مكتبه .. ليكون ذلك شرارة بدء معركة النهاية.

لم يعد مقبولا ان يكون الخواجة خيال مآتة وهو نقيب النقباء 36 عاما متصلة .. فى الوقت التى بات علو شأن مختار يقلق دوائر الحكم وبدأت تقارير امن الدولة تحذر من استمرار سيطرة مختار بما يضمن سيطرة كاملة للاخوان و تجنيد انشطة النقابة لخدمة الاخوان وهنا التقت ارادة الحكومة مع رغبة الخواجة فى انهاء سيطرة مختار .. فكانت دعوى فرض الحراسة على نقابة المحامين.

وكانت ممارسات مختار الاقصائية وضربه فى كل التيارات السياسية داخل النقابة سبب رئيسى فى فرض الحراسة على النقابة

نقلا عن مدونة الصحفى سلامة عبدالحميد

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here