جمال عمر فى حواره مع “نقابة محامين مصر”: لا داعي لفتح باب الترشح لمنصب نقيب الجيزة

0
877
جمال عمر أمين جنوب الجيزة

تكبير الخط

كتب :

جمال عمر

 

كتب-سعد البحيرى:

حالة من الترقب تشهدها نقابة الجيزة والتى تمر فى هذه الأيام بأوقات عصيبة وذلك بعدما فُتح ياب الترشح لمنصب النقيب فيها، فقد تقدم للترشح أربعة محامين، وهم وليد عبد الحميد ومحمد فتحى البهنساوى ومحمود الداخلى وخالد الأبنوبى، وذلك لفترة 10 شهور ،لأن انتخابات النقابة العامة ستكون في أواخر السنة ولن تعطي لنقيب الجيزة الجديد فرصة للعمل ، إلا أن لابد من وجوده فى الفترة الحالية، فهناك جدال حول هذا الموضوع، لذا قام  موقع” نقابة محامين مصر” بإجراء حوار خاص مع جمال عمر عضو مجلس محامي الجيزة لمعرفة حقيقة الجدال حول منصب نقيب الجيزة.
ما رأيك في فتح باب الترشيح لمنصب نقيب الجيزة؟

أرى أنه لا داعي لفتح باب الترشيح لمنصب النقيب في الوقت الحالي خاصة في ظل هذه الفترة التي تمر بها محامين الجيزة، خاصة أن الفترة الباقية لفتح باب الترشيح هي فترة قصيرة جدا، طبقا للقانون أكثر من سنة، والنقيب القادم سيظل في عمله لمدة 10 شهور، لأن انتخابات النقابة العامة ستكون في أواخر السنة ولن تعطي لنقيب الجيزة الجديد فرصة للعمل.

ماذا عن الخدمات التي قدمها القائم بأعمال نقيب محامي الجيزة؟

القائم بأعمال النقيب مصطفي عبادة حقق عدد من الإنجازات خلال الفترة الماضية، وما يقدم إلي المحامين لا نطلق عليه إنجازات وإنما هي خدمات، وكان من ضمن الخدمات التي قام به مصطفي عبادة، موافقة المجلس علي إنشاء مقر جديد لنقابة الجيزة، وإصلاحات تمت بالنوادي مثل أكتوبر والعجوزة، وبعضها كان في مقر النقابة، وفي معارض الكتب أيضا، إلي جانب إنشاء مسجد لمحامين الجيزة.

وماذا عن الفساد الذي لحق بالمدينة السكنية للمحامين؟

لا أوافق على الإدعاءات التي أثير بأن بها فساد في منشأتها، وإهدار للأموال بأن ذلك كلام لا أساس له من الصحة ولا دليل عليه، وأن كل ما قدم عبارة عن طلبات للنائب العام أو الكسب الغير مشروع، مؤكدا أن الجهاز المركزي للمحاسبات و الكسب الغير مشروع، أرسل تقريرا يدل علي أن حساب المدينة ساري بانتظام ولا مشاكل به، و ما تم انجازه خلال الفترة الحالية لم يتم إنجازه خلال انعقاد المجلس من ثلاث سنوات ماضية، وأن ما لديه دليل علي أن المدينة لحق بها فساد فليقدمه.

لماذا لم يتم الانتهاء من المدينة حتي الأن؟

العمل بالمدينة جارٍ ببطئ، بسبب تاخر الأعضاء علي سداد الأقساط، ويتم العمل علي قدر المتاح من الأموال، وبالنسبة للغرامة التي وقعت علي المدينة والتي بلغت حوالي 120 مليون جنية بسبب تأخر البناء،فأنه يجري التفاوض فيها، والعمل توقف أكثر من ثلاث سنوات بسبب الظروف التي مرت بها مصر خلال الفترة الماضية.

هل تركت أمانة الصندوق؟

تركت أمانة الصندوق بعد انتهاء فترة السنتين الأولي تولي زملائى الفترة الأخري، وأباشر عملى كعضو نقابة عن دائرة البدرشين، ولا يفرق أمين صندوق أو أمين عام ولا يفرق معي قصة منصب وإنما خدمة المحامين.

ما هي الخدمات التي قدمتها كأمين صندوق؟

خلال فترة عملى تم تسديد الاشتراكات لحوالي 5 ألاف محامٍ، لوجود فائض كبير بميزانية نقابة الجيزة، وتم تزويد منح ومعاشات الأرامل واليتامي والقصر، وبالنسبة لوفاة المحامي تم دفع مصاريف له 2000جنيه بدلا من 1000 جنيه، إلي جانب معارض الكتب والمصايف والرحلات.

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا