“عاشور” خلال افتتاحه مقر الخدمات النقابية بالدخيلة:النقابة تسعي للتعاقد مع شركة متخصصة لإدارة أصول النقابة

0
857
عاشور فى افتتاح مقر المحامين بالاسكندرية

تكبير الخط

كتب :

عاشور فى افتتاح مقر المحامين بالاسكندرية

“عاشور” خلال افتتاحه مقر الخدمات النقابية بالدخيلة:

يوجد تعاملات غير لائقة من بعض صغار ضباط الشرطة مع المحامين

نتحاور مع قضاه مصر، لإزالة كافة الخلافات بين المحامين والقضاة

تكاليف المقر تمت بالتعاون مع النقابة العامة والنقابة الفرعية

لن نترك محاميًا يخطئ ويورط النقابة في أمور لا تخصنا

الكلام المغلوط عرقل مشاريع تدير دخلًا للمحامين

كتب- رفيق سعيد:

استقبل آلاف المحامين بمحافظة الإسكندرية، نقيب المحامين سامح عاشور عقب افتتاح مقر الخدمات النقابية بالدخيلة، وهو أحد المقرات الخدمية للمحامين بالنقابة الفرعية للمحامي بالاسكندرية ويأتي ضمن 5 مقرات أخرى بمختلف أنحاء المحافظة وذلك في خطوة استباقية من نقابة المحامين وربما تكون المرة الأولى يتم تدشين مقرات لخدمات المحامين بمختلف الدوائر.

وأثني “عاشور” على مقر الدخيلة وبقية المقرات بعد جولة الافتتاحية بمقر الدخيلة مؤكدا أنه للمرة الأولى يتم تدشين مقرات لخدمات المحامين بمختلف الدوائر بالمحافظة تسهيلا على المحامين لقضاء خدماتهم النقابية.

وأكد عبد الحليم علام نقيب محامين الإسكندرية أن هناك طفرة تشهدها الإسكندرية في الخدمات النقابية، ونحن سباقون في هذا الأمر.

وعقب الاجتماع نظمت نقابة المحامين مؤتمرًا حاشدًا بجوار المقر الجديد التي تم افتتاحه، وبدأ المؤتمر بتلاوة من آيات الذكر الحكيم بصوت مجدي عبدا لحليم المستشار الإعلامي لنقابة المحامين.

وخلال المؤتمر هاجم محامو الإسكندرية، زميلهم أحمد زكي عبد المطلب وذلك بعد إعداده منشورًا تضمن أكثر من 30 اتهام لعبدالحليم علام وصلت إلى حد المساس بالذمة المالية، لنقيب الاسكندرية مما دعا علام إلى تشكيل لجنة ضمت 17 محام من كبار محامى الإسكندرية، لبحث اتهامات عبد المطلب وانتهى التقرير إلى عدم صحتها جميعًا.
حيث صعد عدد من المحامين واضعي التقرير على منصة المؤتمر واصفين تقرير عبدا لمطلب، بأنه غير عادل لأن نقيب المحامين بالإسكندرية من الرجال المخلصين للنقابة بل أكد بعضهم أن النقيب نزيه عن كل هذه الشبهات.

وخلال كلمته بالمؤتمر الذي أعقب الافتتاح قال سامح عاشور، نقيب المحامين، إن البلاد لا تزال تشهد «حالة من التفكك»، مشيرًا إلى أنه حتى الآن يوجد تعاملات غير لائقة من بعض صغار ضباط الشرطة.

وأشاد عاشور بمستوى المقر الجديد الذي يقع بالقرب من مجمع محاكم الدخيلة غرب الإسكندرية، لافتا أنه للمرة الأولى التي يتم خلالها تدشين أكثر من مقراً لخدمات المحامين بمختلف أنحاء المحافظة، وذلك تسهيلاً علي المحامين ، مبينا أن قيام النقابة الفرعية بعمل يكفي النقابةالعامة لانه فرض كفاية .

وأضاف «عاشور» خلال المؤتمر أن مديري الأمن لم يحكموا السيطرة على الأقسام بشكل تام منذ 25 يناير، مؤكدًا أنه «لن يترك محاميًا يخطئ، ويورط النقابة في أمور لا تخص النقابة، والمحامي الذي يريد أن يتم التعامل معه مثل الباشا يجب أن يكون على قدر هذا في تعامله ولبسه وكلامه.

وأكد عاشور أن هناك حوار مع قضاة مصر، لإزالة كافة الخلافات بين المحامين والقضاة من حلال مؤتمر العدالة، وسيتم تعميم هذا علي مديريات الأمن والأقسام.

وتابع: «نحن نبني قلعة من قلاع العدالة وحصونها، ولا نبني أماكن للترفيه، ولا يجب أن نخوض في مهاترات واتهامات موجودة منذ زمن قديم، ونحن نعمل من أجل المحامين والمصريين»، مشيرًا إلى أن الكلام المغلوط عرقل تطوير مبنى النقابة العامة، وإقامة مشاريع تدير دخلًا للمحامين.

شركة لادارة ممتلكات النقابة

وكشف «سامح» عن سعي النقابة للتعاقد مع شركة متخصصة لإدارة أصول النقابة، لتحقيق الاستفادة القصوى منها، وإقامة شبكة مواصلات خاصة بالمحامين بالإسكندرية مزودة بأتوبيسات مكيفة، وتعميمها بجميع المحافظات قريبًا.

كما أكد أن أزمة تطوير نادي المحامين بجليم انتهت، وسيتم تسليم النادي لشركة مقاولات لإنجاز أعمال التطوير، بدءً من يناير 2014 وحتى مايو 2015 على أقصى تقدير، موضحا أن الهدف من تطوير النادي هو أن يكون هناك دخل جديد لتمويل النقابة.

وأضاف “عاشور” أنه يعمل علي تطوير نقابة المحامين على مستوى الجمهورية، لتسهيل الأمور علي المحامين سوء في الخدمات أو العلاج أو حل مشكلات المحامين.

وقال عبد الحليم علام نقيب المحامين بالإسكندرية، أن تكلفة مقر النقابة بالدخيلة بلغت 550 ألف جنيه لخدمة المحامين، بالإضافة لـ 5 مقرات تتكلف 2 مليون جنيه أخرى، تؤدي خدمات للمحامين، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع مديرية أمن الإسكندرية ووزارة العدل على تخصيص وحدة تراخيص للمحامين وشهر عقاري وسجل مدني بالمقرات، لتسهيل الإجراءات على المحامين لافتًا إلى أن ما تقدم به أحد الزملاء من اتهامات لايمت للحقيقة بصلة، مطالبًا من هذا المحامي بالتكاتف مح زملائه المحامين من أجل العمل الجامعي الذي يخدم العديد من الصحفيين بدلاً من المزايدات والمهاترات التي يقوم بها .

وأكد علام أن أنه للمرة الأولي يتم تدشين مقرات لخدمات المحامين بمختلف الدوائر بالمدينة تسهيلًا على المحامين لقضاء خدماتهم النقابية مشيرًا إلى أن الهدف من إنشاء تلك المقرات هي راحة المحامين، وتقديم خدمات تؤدي لكافة المحامين في أماكنهم ، نافياً عن قيام النقابة بإهدار أموال النقابيين.

وأشار علام أنه تم الأتفاق مع مديرية أمن الإسكندرية ووزارة العدل علي تخصيص وحدة تراخيص للمحامين وشهر عقاري وسجل مدني بالمقرات ،لتسهيل الأجراءات علي المحامين.

وكان لموقع “نقابة المحامين” هذه اللقاءات مع أعضاء مجلس نقابة المحامين بالإسكندرية

في البداية قال محمد عبد الوهاب،إن امتلاك أصول جديدة لنقابة المحامين خطوة جديدة لم تحدث منذ 1912 إلى في عهد النقيب سامح عاشور، مما يعد خطوة جيدة للمحامين على مستوي الجمهورية بأن يكون لهم مقر يخدمهم مؤكدًا أن هذا العمل صرح كبير يفيد جميع محامي الإسكندرية.

وأثني عبدالوهاب على أن تكون للنقابة مقرات تخدمهم، وتهتم بمشكالهم، مؤكدًا أن الإدعاءات التي ساقها أمين صندوق نقابة المحامين السابق بوجود فساد مالي وإداري في عملية شراء مقرات النقابة غير صحيحة، وأن مجلس النقابة كان يعقد اجتماعات بصفة دورية.

وقال جمال خضر إن القادم أفضل بالنسبة لنقابة المحامين أفضل بعد الإفصاح من قبل نقيب المحامين عن العديد من الخدمات التي تقدم للمحامين أبرزها توفر وسائل موصلات للمحامين بالإسكندرية وخدمات مشروع العلاج ، مؤكدًا أنه للمرة الأولى يتم تدشين مقرات لخدمات المحامين بمختلف الدوائر بالمدينة، تسهيلاً علي المحامين لقضاء خدماتهم النقابية، مما يعد من إنجازات نقيب المحامين الحالى سامح عاشور، سهيل الأجراءات علي المحامين.

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا