“غراب” يناشد موظفى “المركزى” بالعودة للعمل ويجزم بسوء النية وراء الاستقالات الجماعية

0
622
البنك المركزى المصرى

تكبير الخط

كتب :

جعفر غراب

نشر جعفر غراب عضو مجلس النقابة العامة، على صفحته الخاصة على فيس بوك، شرحاً لاستقالة عدد من موظفى البنك المركزى احتجاجاً على خفض رواتبهم إلى الحد الأقصى بقيمة 42 ألف جنيه، يناشدهم فيه العودة لأعمالهم منبهاً أن هذا الإجراء يأتى فى إطار اتفاق مسبق يؤكد سوء النيه ويعرضهم للمساءلة القانونية.

يقول “غراب” إن استقالة 140 موظف من موظفي البنك المركزي وبنوك الدولة لرفضهم تقاضي مبلغ 42 ألف جنيه شهرياً كحد أقصي، أقول لهم ألم يكفكم ما أخذتموه من رواتب طوال عقود و أنتم الآن علي حافة الإحالة إلي التقاعد، ألم تشعروا بالخجل و 90% من العاملين يجاهدون بالعرق والدم والدموع من أجل الحصول علي الحد الأدني وهو 1200 جنيه، ألم تسمعوا عن العشوائيات والملايين الذين يشترون أرجل الدجاج فقط كل شهور ؟! وﻻ يشاهد أوﻻدهم اللحم إﻻ صدقات؟!، إن ما حصلتم عليه من ملايين واشتريتم به الفيلات في أوروبا هو من قوت هذا الشعب الذي يعاني الآن من عدم صرف المرتبات في كثير من الشركات المتعثرة.

كان عليكم أن تستمروا في أعمالكم لبناء هذا الوطن، ولكي تعلموا أبناءكم اﻻنتماء مثل شباب ألمانيا الذي تنازل عن نصف راتبه من أجل ألمانيا، وأنكم لم تفعلوا ذلك فإني أدعوا إلي إعداد قائمة سوداء تضم كل من تخلوا عن المسئولية وتقدموا باستقاﻻت جماعية، و إن كانت حقاً لهم إﻻ أنه من شأن هذه اﻻستقاﻻت أن تزعزع اﻻقتصاد وتؤثر في مؤشر البورصة؛ ﻻسيما أنها صدرت في يوم واحد بشكل جماعي بناء علي اتفاق مسبق مما يؤكد سوء النية”.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا