بمشاركة نقيب المحامين.. اتحاد الجمعيات يعقد مؤتمراً لتعميق الانتماء الوطني

0
682
مؤتمر اتحاد الجمعيات لمحاربة الارهاب (113)

تكبير الخط

كتبت:فاتن أبو كريشة -نهى عبدالسلام

لدعم القوات المسلحة والشرطة في محاربة الإرهاب قام الاتحاد الإقليمي للجمعيات والمؤسسات الأهلية بالقاهرة اليوم بعقد مؤتمر لتدعيم دور الجمعيات الأهلية في تعميق الانتماء الوطني ومجابهة الإرهاب وذلك بمقر الاتحاد العام لنقابات عمال مصر برئاسة عزالدين فرغلي رئيس مجلس اتحاد عمال مصر،

وقد كان في مقدمة الحضور سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب والبرلماني السابق الصحفي مصطفي بكري ونخبة من القوى المدنية بالمجتمع متمثلة في الأزهر والكنيسة ومنظمات حقوق الإنسان والجمعيات الأهلية واتحاد عمال مصر، كما حضر الفعالية لفيف من المحاربين القدامى بالقوات المسلحة ومن نجوم الفن حضرت الفنانة شيرين.
وقد أشعلت الأغاني الوطنية وهتافات الحاضرين أرجاء القاعة بتحية الجيش والشرطة تقديرا لدورهما القوي في مواجهة الإرهاب الغاشم.
في البداية قال عز الدين فرغلي إن إرادة الشعب لن تنكسر وكل أبناء الوطن سيفدوه بأرواحهم مؤكدا أن كل شهيد من القوات المسلحة أو الشرطة أخ وأب وصديق وفقيد للأسرة المصرية بأثرها وليس فقط لأسرته الصغيرة.

 

مؤتمر اتحاد الجمعيات لمحاربة الارهاب (99)

في حين أكد  سامح عاشور نقيب المحامين -أن هذا الجمع الوطني يشعرني أننا بصدد معركه كبرى يجمعنا فيها حب مصر والوطن مؤكدا أن الحب ليس مجرد كلام يقال أو أغنية تردد ولابد أن يترجم في صورة عطاء ودم ولا توجد تضحية دون خسائر.

وأضاف أن الإرهاب ليس ضد مصر فقط وإنما ضد الجميع وعلى كل القوى الدينية الاتحاد ضده وشعب مصر جيش واحد برئاسة القوات المسلحه وكلنا جميعا مسئولون عن محاربة هذا الإرهاب الغاشم .

وطالب عاشور الأزهر والكنيسة بتقويم الخطاب الديني الخالي من التعصب مشيرا إلى أن المعركه ضد الإرهاب دولية ولا تقتصر على الداخل فقط وآن الأوان لقوى المجتمعات المدنية الحقيقية أن تساهم في قطع الأيادي الإرهابيه من خلال رفض المعونة الأمريكية وقول “لا لكل من أمريكا وقطر وتركيا” .

 

مؤتمر اتحاد الجمعيات لمحاربة الارهاب (152)

من ناحية أخرى أشار د.عصام برهان مدير الشئون الاجتماعية بالقاهرة- إلى أن حب الوطن من الإيمان كما أوصانا به الرسول صلي الله عليه وسلم متمنيا ألا يقتصر الخير الذي ستخرج به هذه الفعالية على هذا المكان فقط بل لابد وأن تعم المجتمع بأكمله مطالبا كل رئيس جمعية أن ينقل هذا الانطلاق الفكري إلى المكان الذي يسكنه لأن العمل الأهلي يعد طرفا أساسيا مع الحكومه في مواجهة الإرهاب وذلك من خلال نقله للتوعية وتصحيح البناء الفكري للمجتمع.

في حين أوضح د. محمد وهبة الله أمين عام اتحاد عمال مصر أن حضورهم جاء لقول “لا للإرهاب” وعمل التوعية بكل معانيها في مواجهة الإرهاب والوقوف بجانب الجيش والشرطة والشعب.

كما أكد الشيخ سعد عبداللطيف نائبا عن الأزهر الشريف أن مصر بلد الأمن والأمان وعلى الجميع الوقوف ضد من يرهب الناس ولا مكان في الدين للعنف أو التعصب أو التطرف أو الإرهاب فهذا حرام شرعا مشيرا إلي أن الخوف ليس له مكان بمصر وإن اختلفنا في أشياء فإننا في النهاية نرفض الإرهاب ونبذ العنف.

وأضاف أن الجمعيات الأهلية يقع على عاتقها دور فعال في مواجهة الإرهاب خاصة جمعية علماء الوعظ الديني التي جاءت بكل حب وثقة لتدعم القوات المسلحة والشرطه في إجراءات اتخذها أو ستتخذها فيما بعد.
وقال القس بطرس رشيد سمعان بدير سمعان بالمقم -إن مصر تعد مقبرة للغزاة وأي مخرب ستكون مصر مقبرة له مطالبا القوات المسلحة والشرطة بعدم ترك أي (خرم ابره) للإرهاب فهم المسئولون عن حماية هذا البلد داخليا وخارجيا، موضحا أنهم بالجمعيات الأهليه لهم دور لا يقل أهميه عن دور باقي مؤسسات الدولة والذي يكون من خلال نشر الحب والعمل ونبذ العنف والإرهاب.
من ناحية أخرى أعرب مصطفي بكري رئيس تحرير جريدة “الأسبوع” عن سعادته بعقد هذه النوعية من المؤتمرات التي تساهم في مواجهة التطرف والإرهاب الذي يرغب في تمزيق الدولة وتقسيمها.
وأوضح أنه بقيادة الرئيس السيسي ستحافظ مصر على وحدتها جيشا وشرطة وشعب مضيفا أن يوم 28 نوفمبر الذي يعد له الارهابيون لن يخيفنا وسنواجهم بكل قوه وسنقطع رقبتهم جميعا .

 

مؤتمر اتحاد الجمعيات لمحاربة الارهاب (59)

وقال عماد الدرجلي رئيس جمعية عين لشهداء الأمن المركزي إن إجمالي شهداء الداخلية منذ بداية عمل الوزارة 1230 شهيدا ومنذ 25 يناير سقط نصف هذا العدد 552 شهيدا من بينهم 119 ضابطا و153 أمين شرطة و13 غفيرا نظاميا و164 مجندا وغيرهم من الشهداء، موضحا أن الهتافات التي وجهت ضدنا لم تكسرنا بل زادتنا قوة وإصرارا لتقديم أرواحنا فداء للوطن وقد أهدى شعار الأمن المركزي للشعب المصري ممثلا في رئيس اتحاد عمال مصر.

وأضاف حسام المساح عضو لجنة الخمسين بالمعاقين أن الديانة هي مصر ولا تقتصر على كلمة مسلم أو قبطي مشيرا إلى أن اختيار الرئيس السيسي جاء لقوته في اقتلاع الإرهاب والجميع سيقف بجانبه للقضاء علي الإرهاب.

 

مؤتمر اتحاد الجمعيات لمحاربة الارهاب (40)

وأشار نجيب جبرائيل رئيس المنظمه القوميه لحقوق الإنسان -إلى أن هناك بعض الجمعيات بمصر تساند الإخوان وهناك 7 منظمات يتم تمويلها من الخارج لدعم الإرهاب بمصر وعلى الحكومة والشعب مواجهتها بكل قوة وحزم.

وأضاف محمد أيمن عبد التواب نائب المحافظ بالمنطقه الغربيه -أن مصدر القوة بمصر لا يقتصر على القوة العسكرية فقط بل تساويها القوة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والدينية كل هذه القوة تساعد في مواجهة الإرهاب .

وأشاد كمال الشريف رئيس الإدارة المركزية ونائبا عن وزيرة التضامن بدور الاتحاد واستباقه بهذه المبادرة لدعم الجيش والشرطة .

وفي النهاية أوضح كمال المراغي عضو اتحاد عمال مصر -أن مصر نسيج واحد لا يباع ولا يشترى ومن باعوا أنفسهم للشيطان هم قله لا تنتمي لمصر وأن معظم الجمعيات المصرية ترفض أي دعم خارجي والجيش والشعب يد واحدة .

 

.

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا