بدء تجميع الكتاب الاسود للشرطة

0
317

تكبير الخط

حضر محامو السويس اليوم الى مقر النقابة العامة  وعلى رأسهم نقيب السويس وعدد من اعضاء مجلسه للتباحث حول الخطوات القادمة  تجاه العدوان الغاشم الذى تعرضوا له مطلع هذا الاسبوع بمحكمة السويس .

وتسير الامور حالياً نحو التصعيد والتصاعد بعد انشغال الحكومة بحادثى البحيرة والمنوفية والتى تتحمل الشرطة فيهما النصيب الاكبر من الاهمال واللامبالاة وعدم حسن التعامل والجهل المطبق فى التعامل مع المتفجرات ولانفهم الى متى ستظل الشرطة المصرية فى هذا الوحل الكبير.

فبالرغم من العثور على المادة التفجيرية التى وضعت فى القطار ومعرفة كنهها ، محاولة اخلاء الركاب من القطار الا أنهم وبكل أسف فشلوا فى التعامل معها فانفجرت وللاسف يروح الجنود اخطاء القيادات ، وهكذا لن يحاسب المسئول فقط لانه مسئول وسط حالة التراخى ومراكز القوى داخل جهاز الشرطة.

وبالطبع من يحاسب اللواء عصام الكحكى وسط هذا الزحام ومن هنا دعت نقابة المحامين أصحاب الشأن المعتدى عليهم للتباحث حول ماسارت اليه الامور ومايمكن اتخاذه من خطوات حيال ذلك.

عقدت لجنة الشئون السياسية مؤتمر ودعت اليه بعض المحامين وعددا كبيرا من محامين السويس ودعت اليه نقباء الاسماعيلية والقاهرة التى حضر منها نقيب شمال القاهرة محمد عثمان وكذلك حضر د محمود السقا ومجدى سخى والغائب الحاضر خالد أبو كريشة واسماعيل طه العضو السابق وماجد حنا وصلاح سليمان ومحمود الامير ومحمد لبيب وعبد العزيز الشرقاوى وسيد عبد الغنى اضافة الى طارق حشاد وشوقى داوود وابو بكر الضوه وخالد عمار وصفوت كمال وابراهيم عبد الرحيم واحمد أيوب أعضاء المجلس العام .

وقد فضل سامح عاشور نقيب المحامين الذهاب الى اجتماع المحامين بقاعة الحريات عندما علم بوجود محامين السويس فيه ضمن الحضور وهو الذى دعت اليه لجنة الشئون السياسية المذكور قبل أن يعقد الاجتماع المقرر له اليوم ومع مجلس السويس نفسه.

تحدث فى المؤتمر بجانب مقرر اللجنة د ابراهيم الياس ونقيب الاسماعيلية نبيل عبد السلام ، ثم حضر النقيب أثناء كلمة أحد المحامين المصابين الذى كان يروى تفاصيل الحادث محمد عثمان وأعضاء مجلسه .

وفى كلمته أكد النقيب أن المحامين وحدة واحدة لايوجد فرق بين كبير وصغير وأن الاعتداء على اصغر محام هو اعتداء على نقيب المحامين.

كما أشار النقيب فى كلمته الى أن حملة المحامين مستمرة الى أن يتم اسقاط وزير الداخلية والمح سيادته الى أن انشغال الحكومة عن الاجتماع لبحث أزمة المحامين التى وعد بها رئيس الوزراء لن يصرف المحامون عن العزم عن المضى قدما فى الخطوات التصعيدية حتى يتم اسقاط وزير الداخلية أو تقديم اعتذار علنى يعلن على الكافة من وزير الداخلية شخصياً.

وألمح النقيب الى عدد من الاجراءات التى تعتزم النقابة القيام بها غير أنه فضل الى أن يكون الاعلان النهائى عنها عقيب انتهاء اجتماع مجلس النقابة اليوم لهذا الشأن، لكنه أفصح عن البدء فى اعداد الكتاب الاسود للشرطة ، وطالب النقيب المحامين بعد تشعيب الامور والتوحد والوحدة فى صف واحد حتى لاتضيع كلمة المحامين .

حضر على المنصة بعد صعود النقيب كل من محمد فزاع ود محمود السقا وبهاء عبد الرحمن ، كما حضر عقب حضور النقيب مباشرة محمد عثمان نقيب شمال وكل من طارق بخيت وزكريا رضوان ونادر نورى وحضر كذلك من نقابة جنوب كرم خليفة ومحمد جمال فى حين حضر عدد كبير من السويس منهم معظم الزملاء المعتدى عليهم ولاتزال واقعة الاحداث تسيطر عليهم فى كلماتهم وانفعالاتهم وكأنها حدثت منذ لحظات.10804981_388496197968150_480643366_n (1)

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here