عاشور يهاجم وزير الداخلية ويصف لواء السويس بأنه منحرف ذهنيا

0
780
DSC_0303

تكبير الخط

DSC_0303

بدأت كلمة النقيب سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب فى المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم بنقابة المحامين تعليقاً على أحداث الاعتداء على المحامين بالسويس من قبل ضباط الشرطة بتسمية الحدث بالمذبحة ، وتناول الحديث عن الارهاب الذى تواجهه مصر وأن هذه المواجهات قد فرضت علينا أن ندعم الشرطة فى مواجهة الارهاب .

وأكد النقيب أن نقابه المحامين كانت منذ اللحظات الاولى للثورة فى المقدمه تساند الشعب وابنائه فى الحصول على حريته وكرامته وكنا نقول ذلك ونؤكده وأنه حكم باطل وأنه يجب ان يرحل مشدداً أن الشعب المصري قاوم بشجاعه مشهوده مسألة التوريث الاول ولحكم مبارك والثانى لحكم الاخوان

وذكر النقيب أننا انتصرنا فى 30 يونيو بفضل قواتنا المسلحه ثم بدأت مصر تعانى العمليات الارهابيه بدأ ذلك على استحياء وأصبح الشعب المصري مستهدف منه لكن نقابه المحامين ساندت قواتنا المسلحه والشرطة فى مواجهة هذا الارهاب الاسود ، مشيراً أننا  نعتز بالشرطه ونساندها فى ذلك بكل قوة.

لكن ما حدث مع اخواننا المحامين فى السويس يعد بلطجه من رجال الشرطه وهذا الضابط المنحرف ذهنياً الذى يستغل نفوزه فى التعدى على المدنيين ويعتبر ما مافعله تغيبا فى الفهم وخاصة من قيادات اصيب بهذا الداء ومنهم اللواء عصام الكحكى فى السويس عندما يقول اضربوا كل من يلبس بدله داخل المحكمه هذه لاتسمى شجاعه انما الشجاعه ان تضرب الارهاب وتواجه بقوه والذى اوقف المذبحه داخل المحكمه هى القوات المسلحه من الجيش الثالث بعد ان سمعو اطلاق النار واصبحت المحكمه تدار من قبل الجيش الثالث

وطمأن النقيب المحامين على أن التحقيق الجنائي يسير على قدم وثاق وأنه لا توجد مشكله مع الجنود  لانه عبد المأمور ونحن مصممون على السير فى الاجراءات الجنائيه ولن نترك حقنا الجنائي وما فعله اللواء عصام الكعكى من اخراج لسانه للمحامين فى المحكمه يعتبر استفزاز غير محمود عواقبه ولا يمكن ان تقبل نقابه المحامين ان يهان اى مواطن مصرى او محامى .

وحمل نقيب المحامين وزير الداخلية كل المسئوليه عن اخطأ ابنائه التى ترتكب فى حق المدنيين وقال وأنا أعلق هذه المساله فى رقبتة وأن النقابة بدأت فى فتح سجل اسود فى كل الجرائم التى ترتكب فى حق المدنيين .

وقال النقيب نحن لسنا طلاب خصومة ولكننا لن نسمح لاى ضابط أن يستهين بكرامة الناس والارهاب هو انحراف زهنى والاعتداء على المدنيين ارهاب من نوع متدنى حتى لوكان من المسئولين .

وأعلن النقيب أننا سنخوض المعركة فى الاتجاهين ضد اى ضابط شرطه منحرف نحن نسجل الان فى كتابنا الاسود المخالفات الارهابيه من رجال الشرطه ضد المدنيين والمحامين وليس معنى اننا عزل اننا ضعفاء سلاحنا بالكلمة والقلم اقوى من السلاح والقنابل والذخائر مازلنا مصرين على الحل الصحيح الذى يتحمل فيه كل مخطئ خطأه وأن هذه القضيه قضيه عامة .

وأضاف أن الاضراب فى السويس مازال مستمر ولا توجد خصومه مع الشرطة ونعتز بدورها وبكل مسئول فيها ولا نعتز باى مخطئ سافل يتعدى على المدنين .

وأعلن عن أن النقابه العامة وضعت خطه لموجة مايسفر عن الامر اما تصعيد او انهاء وأن يداه ممدوده لمبادرة مع رئيس الوزراء ووزير الداخلية لحل هذه القضيه وانه يعتز بحرص المحامين فى السويس على وحدة صفهم وهم متمسكون بارادتهم ونقابة المحامين وحده غير قابله للانقسام والاداء النقابى بها فرض كفايه وليس فرض عين

 

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا