عقب صلاة الجمعة

اجتماع طارئ لمجلس نقابة حلوان بحضور عاشور

0
9578
اضراب حلوان

تكبير الخط

حصلت نقابة حلوان على دعم ومؤازرة النقابة العامة والنقابات الفرعية ، وتواصلت حملات الدعم والتأييد من العديد من النقابات الفرعية فيما كان هناك تواصلاً مباشراً مع النقيب العام سامح عاشور الذى كان يتابع الموقف أولاً بأول مع كل من شعبان زكريا نقيب حلوان واسماعيل طه عضو مجلس النقابة العامة عن حلوان.

وكعادة محامى حلوان كانوا جميعاً على قلب رجل واحد وقفوا خلف مجلسهم ، عقب تغول النيابة وتجاسرها على مكانة وقيمة نقيب المحامين ووكيل وأمين عام النقابة فى التعامل معهم وفق قاعدة من الازراء التى لاتليق بمقام ممثلى نقابة المحامين.

واذا كان قد غاب عن البعض موقف النقابة العامة والفرعيات فى زحمة الانفعال وحالة الاحتقان التى ازدانت بها جنبات النقابة من كافة محامين دون استثناء ، ومن هنا فقد تحدث اسماعيل طه عضو مجلس العامة أن الامور لم تكن تسير اعتباطاً وأن ماقررته الجمعية العمومية لمحامى حلوان قد لاقى قبولاً وتأييداً وتنسيقاً مع النقيب العام سامح عاشور الذى أعلن عن رفضه الكامل من الإجراءات التى اتخذته النيابة وانها تمثل الإساءة للمحامين بشكل عام .

وأعلن طه أنه أطلع النقيب العام على قرار الاضراب والاعتصام ، وقام سيادته بالتواصل مع رئيس المحكمة مباشرة معلناً أنه موقف لكل المحامين وأنه يطلب باسم النقابة العامة أن يتم اثبات اضراب المحامين فى محاضر جلسات واثبات مطالب المحامين فى كل جلسة.

وأشار طه أن نقيب حلوان كان أيضاً على تواصل مع النقيب العام وأنه كان فى اجتماعات خاصة مع الاستاذ يحيي التونى أمين صندوق النقابة العامة للتواصل حول آليات تنفيذ مطالب المحامين.

وطالب اسماعيل طه المحامين بعدم الالتفات الى مايدعوهم الى الانقسام وشق الصف والحرص على مصلحة المحامين لتعلو فوق كل الشعارات والمصالح الشخصية ، وأنه لايجب أن ينكر جهود النقابة العامة والنقيب العام ومجلس النقابة العامة لان المحامين وحدة واحدة.

يذكر أن عدداً كبيراً من أعضاء مجلس النقابة العامة قد أعلنوا عن تضامنهم الكامل مع محاميو حلوان وحضر عيسي أبو عيسي منذ مساء الامس فيما حضر يحيي التونى وخالد أبو كراع اليوم وسط زملائهم بحلوان .

وقد تقرر عقد اجتماع عاجل غدا الجمعة بحضور النقيب سامح عاشور وعدد من مجلس العامة مع نقيب ومجلس نقابة حلوان عقب صلاة الجمعة لبحث تداعيات الازمة ومايتم اتخاذه مستقبلاً فى شأن مطالب المحامين المشروعة.

سارة الشافعى

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا